المحاور

1- التوجهات الحديثة في تطورات إدارة سلاسل الإمداد و التوريد في المملكة للوصول الى رؤية 2030 م

بعد التغيرات الهائلة في هبوط أسعار النفط دفعت رؤية 2030 الحكومة في المملكة العربية السعودية إلى إعادة المعايير في الإستراتيجيات التي تشمل التغيرات التنظيمية و التحكم في الميزانية التي سيتم إمتدادها على مدى السنوات ال 15 القادمة لتقليل اعتماد المملكة على النفط .

2- استكشاف تحديثات اتفاقية النقل البري الدولي (TIP) لتخفيف العمليات الجمركية في اقتصار متصل عالميا ومدى تأثيرا على حركة المنتجات في المملكة

انضمام المملكة الى اتفاقية النقل البري الدولي (TIR) تتضمن العديد من الفوائد من خلال الربط عبر الحدود بطريقة سلسة ونظرآ لموقعها الاستراتيجي فإن المملكة العربية السعودية هي الحلقه الهامة بين دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط على نطاق واسع وبالتالي ستفتح ممرات الطرق الجديدة على طول العمود الفقري للخليج العربي يدعم الامكانيات التجاريه للمنطقة .

3- أعمال السكك الحديدية : تدوير المخازن و المعدات لشحن و تعبئة الإقتصاد السعودي

ومن المتوقع أن يكون نظام السكك الحديدية السعودي جزءًا لا يتجزأ من نظام النقل المتعدد الذي سيحرك الناس والأعمال التجارية في المملكة وسيوفر النظام نقلًا فعالًا لكل من عمليات الشحن والركاب وهو أمر بالغ الأهمية في الحفاظ على الاقتصاد الوطني والإقليمي وكذلك على البيئة ونوعية الحياة ومع تصاعد ازدحام حركة المرور في المدن الكبرى ونموها أصبح توافر خدمات السكك الحديدية بين المدن ذات أهمية متزايدة لنظام النقل السعودي.

4- توحيد عمليات التكامل الإقليمية بين المواني والمحاور التشغيلية

انطلاقا من الجهود الحثيثة في المملكة لتطوير حركة النقل و الشحن لتصبح مركزا لوجستيًا رئيسيًا في المنطقة مما أدى إلى زيادة الوقود اللوجستي والتركيز على تطوير البنية التحتية للموانئ ذات المستوى العالمي، فضلًا عن القدرة الحالية الناشئة أن تكون منطقة نامية إقليمية في الشرق الأوسط.

5- تحكم و سيطرة سلاسل الإمداد و التوريد في المنهجية المتقدمة للمشتريات

المكونات أو الأجهزة أو المواد (وخاصة المنتجات التي لها فترات زمنية طويلة) يجب مراقبتها قبل استخدامها و ثبيتها على جدول الإنتاج المخطط لها ، المشتريات المتقدمة هي مجموعة متكاملة من التطبيقات والمنهجيات التي خفضت بشكل كبير جميع تكاليف إدارة الإمدادات والحد من الإنفاق على السلع والخدمات وتبسيط عمليات الشراء .

1- ماهي خطوط الإنتاج ؟ الاتجاهات الناشئة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط

كان النمو الاقتصادي العام في الشرق الاوسط مستقرا نسبياً عند مقارنتة على الصعيد العالمي وفي داخل المنطقة تمثل دول مجلس التعاون الخليجي الناتج المحلي الاجمالي متجمعه 1.4 مليون طن منها السعوديه والامارات العربية المتحده حيث تساهم بنسبة 75% ومن المتوقع ان يكون لذلك اثر ايجابي على النمو الاقتصادي مما يهيئ فرصاً للاستثمار في المستقبل هنالك العديد من القطاعات التي تعتبر محركات رئيسية للنمو في منطقه الشرق الاوسط .

2- التخزين | مستودعات المستقبل آلية حركة النقل

مستودعات المستقبل هي تجسيد للتكنولوجيا الحديثة ، مما يحقق العديد من الفوائد: كذلك زيادة الإنتاجية بين العاملين، لتسريع عمليات الاستلام والتسليم وايجاد قيمة مضافة للعملاء النهائيين وغالبا ما تكون الأنظمة والأجهزة التي يتم نشرها في المستودعات متعددة الأنماط ، مما يعني أن بإمكان العمال استخدام جهاز موحد للوصول إلى وظائف متعددة.

3- المرأة في الخدمات اللوجستية زخم آخر يضاف إلى المواهب والخدمات اللوجستية

هناك زخما آخر لتعزيز صناعة المملكة العربية السعودية في إنخراط المرأة في المجال من خلال تشجيع ودعم التطور الوظيفي في مجال الخدمات اللوجستية والنقل ، حيث يجمع بين دعم المواهب والتطور الوظيفي للمرأة وستوفير شبكة دعم وتوجيه الفرص للنساء في صناعة الخدمات اللوجستية.

4- اندماج الشباب السعودي في قطاع الأعمال تجارب و قصص نجاح مبهرة

لا تضيعوا الفرصة بالبحث عن حلول بعيدة وسحرية للبدء بمشاريعكم فقط القوا نظرة على رواد الاعمال السعوديين الحاليين والذين بدأو باعمالهم قريباَ وحققوا نجاحاتهم وساهمو في توظيف الناس الحقيقيين الذين قدموا منتجات وخدمات حقيقية للعملاء .

5- طرق النقل ، الجاهزية للمستقبل

خدمات النقل الجوي والبحري هي طرق فعالة لنقل البضائع بسرعة وبكفاءة لمسافات طويلة ولكن يعتبر النقل البري هو شريان الحياة للتجارة خصوصاً بين دول التعاون الخليجي والبلدان المحيطة بها والتجارة الدولية كذلك هذه الدول وبامتلاكها عدة نقاط (لجمع، تسليم،ادخال واخراج من أي من المرافق والمنافذ ) ،ستحتاج لخدمات النقل البري والذي سيسهم في تبسيط عمليات الاستيراد والتصدير والحد من تكاليف سلسلة التوريد عموما والنقل خاصة.

.